recent
آخر الأخبار

أمزازي يعفي المدير الذي رفض تسليمه لوائح الأساتذة المضربين

أمزازي يعفي المدير الذي رفض تسليمه لوائح الأساتذة المضربين



 عاقبت وزارة التربية والتعليم عبد العزيز بنصالح، مدير ثانوية الإمام الغزالي بتطوان الذي رفض أمس الإثنين 22 مارس الجاري، تسليم لوائح الأساتذة المضربين للمديرية الإقليمية للتربية والتكوين، تضامنا منه مع الأساتذة ومطالبهم.

وأعفت الوزارة بنصالح من مهامه كإجراء عقابي على تضامنه مع الأساتذة المتعاقدين الذين تم تعنيفهم في احتجاجاتهم الأخيرة من طرف القوات الأمنية وبعض عناصر أعوان السلطة.

وكتب بنصالح على حسابه بالفايسبوك قائلا “بالأحمر الفاقع : السيد وزير التربيةاليوم مساء توصلت بقرارالاعفاء من مهام الادارة التربوية لثانوية الإمام الغزالي بتطوان ممهورا بتوقيع مديركم الاقليمي المفوض له من سلطات الاكاديمية”.

وأضاف “في حيثيات تبرير القرار “تقارير لجن الافتحاص الخاصة بالمؤسسة التى تشرفون على تدبيرها”، مسترسلا “أتحداك السيد الوزير شخصيا وأتحدى مدير الأكاديمية وأتحدى المدير الإقليمي، أتحداكم جميعا أن تظهروا محضر الافتحاص ومن هم الأشخاص الذين قاموا بهذا الافتحاص وفي أي تاريخ ويوم وساعة”.

“هذا أولا، يضيف المدير المعفى من مهامه، ثانيا لماذا لم تفعل نتائج الافتحاص فور إنجازها، وعلى افتراض أنها فعلا موجودة أليس هناك تدرج في اتخاذ القرار أو العقوبة؟ ألم يكن الأجدر أن يستفسر المعني بالأمر حتى يدافع عن نفسه؟”

“السيد الوزير بدل التدليس والافتراء والطعن في الشرف. كن شجاعا وقل حاسبناك على رأيك في فضاء التواصل الاجتماعي حين انتقدتك بالفشل وهو توصيف وليس سبا ولا قدفا، وإذا ما اعتبرته كذلك فساحة القضاء بيننا بدل الاستعمال السافر والشطط في السلطة، السيد الوزير الذين أمرتهم باعفائي هم ممن كانوا يمدحونني بالأمس بالكفاءة والنزاهة.

وتابع بنصالح “كنت اعتقد السيد الوزير أننا نعمل في إطار المؤسسات التي يؤطرها القانون ويحميها الدستور واذ بك تعود بنا الى منطق الضيعة . يكفيني السيد الوزير ان أقول لك ان صاحب الجلالة نصره الله أنعم علي بوسام ملكي هو عندي اعظم تكريم وتقدير لواحد من رعاياه من خدام الوطن .

وختم المعني بالأمر تدوينته قائلا “السيد الوزير أنا أديت رسالتي بضمير مرتاح وبأمانة وإخلاص لوطني . ولن يضرني تهافت بعضهم”، وفق تعبيره.

وفي تدوينة أخرى قال فيها “بالأحمر: السيد الوزيز ليكن في علم سيادتك أني حينما قررت الانتماء الى جسم الادارة التربوية انتقلت من الميتروبول الى الهامش : من الدار البيضاء الى الجبهة. أتعرف اين تقع الجبهة؟ والجبهة ليست بالمعني الجغرافي إنما بالمعني التاريخي، تاريخ الجهاد والذود عن الوطن” .

“أنا ياسيادة الوزير سليل أسرة مجاهدة وعالمة على مدى أحد عشر قرنا إلى ثورة الريف ضد المحتل . أجدادي كانوا مجاهدين وثوار هذا هو تاريخي الذي تشهد عليه الظهائر السلطانية للاحترام والتقدير وخاصة سلاطين الدولة العلوية المنيفة . فما هو تاريخك أنت ؟ وأمثالك الذين اعفوني بالتلفيق والتدليس . أنا كما أجدادي مستعد أن أدفع أي ثمن ولن ترهبني. سيما وأنا شيخ زاهد في الدنيا. هذا الوطن دفع من أجله الشرفاء الغالي والنفيس بالروح والدم “.

وتداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبر من إعفاء المدير من مهامه، حيث أبدوا تضامنهم معه وواصفين الرجل بـ “النزيه”، كما تداولوا وسم “عبد العزيز بنصالح”.

وكان بنصالح قد دبج تدوينة على حسابه الفيسبوكي، جاء فيها أنه “لن يمكن المديرية الإقليمية بلوائح المضربين ولو على جثته”، متحديا بذلك زملاءه المديرين بأن يحذووا حذوه بالقول: “من يرفع التحدي”.

المصدر : موقع أشكاين

google-playkhamsatmostaqltradent